انضم إلينا

إيجابيات و سلبيات الدراسة في تركيا

Advertisements

لطالما كانت دولة تركيا وجهة الكثير من الطلاّب العرب في الوطن  للدراسة فيها، والحصول على شهادة جامعيّة من أفضل الجامعات فيها؛ وذلك راجعٌ إلى المزايا الفريدة التي تتميّز بها جامعات هذه الدولة الجميلة، فمن الجدير بالذّكر! أنّ دولة تركيا تعدّ واحدة من أفضل دول العالم في مجال الدّراسة.

 

لكن! كأيّ جامعة في العالم، نرى أنّ الجامعات التركيّة تحمل جوانب سلبيّة وجوانب إيجابيّة أيضاً، لهذا نرى من الأفضل أنْ تتعرّف على كلا الجانبين قبل المضي قدماً، وتقديم طلب للدراسة في تركيا.

Advertisements

 

ولمعرفة أبرز المعلومات حول الجامعات التركيّة، عليك عزيزي القارئ  بقراءة هذا المقال الذي هو بعنوان؛ “إيجابيّات وسلبيّات الدراسة في تركيا“، حيث تساعدك هذه المعلومات في مقايسة ما إذا كانت أهدافك وقراراتك أيضاً ميزانيّتك تناسب الدراسة في الجامعات التركيّة أم لا!

 

فلا تبخلْ على نفسك من هذه المعلومات القيّمة، واسرع بقراءة سطور هذه المقالة المفيدة، بحيث أنّنا وفّرنا لك في كلّ سطر من سطور هذه المقالة “معلومة” قيّمة وفريدة من نوعها.

جدول المحتويات

ما هي إيجابيّات وسلبيّات الدراسة في تركيا؟

الجوانب الإيجابيّة والسلبيّة أمر واقعي لابدّ من تقبّله برحب صدر! لكنّ من جهة أخرى عليك من مقارنة ما إذا كنت تتحمّل الجوانب السلبيّة؟ وتستطيع التغلّب عليها أم لا؟! وهل الجوانب الإيجابيّة تناسب رغباتك وطموحاتك المستقبليّة أم؟! 

وهذا الشّيء ينطبق كليّاً على اختيار الجامعات التركيّة كوجهة لاستكمال دراستك الجامعيّة فيها، وفي هذه الفقرة سوف نقدّم لك أبرز إيجابيّات وسلبيّات الدراسة في تركيا.

أبرز مزايا الدراسة في تركيا

تتميّز الجامعات التركيّة بالعديد من المزايا الفريدة من نوعها؛ ما جعلتها ضمن قائمة أفضل دول العالم في الدراسة كما أشرنا مسبقاً، ومن هنا سنعرض أبرز مزايا الدراسة في الجامعات التركيّة.

  • الجودة في التعليم

واحدة من أفضل مزايا الدراسة في الجامعات التركيّة هي؛ “تقديم تعليم بأعلى جودة ممكنة”، فالجامعات التركيّة متميّزة بسمعتها الطيّبة في الأوساط التعليميّة، كما أنّها من الجامعات المتصدّرة والمتقدّمة في العالم.

إلى أنّ نظام التعليم في هذه الجامعات لا يتأثّر بتاتاً بالتغييرات السّياسيّة أو الوزاريّة؛ ذلك لأنّ نظام التعليم لهذه الجامعات المميّزة تابع لمجلس التعليم الأعلى والخاصّ بإدارة شؤون النظام التعليمي في هذه الجامعة الخاصّة.

 

  • تقديم فرص تدريب عمليّة

لعلّ التدريب الشفهي يعدّ مملّاً بعض الشيء! لهذا نرى أنّ الجامعات التركيّة قد حطّمت المقاييس في أساليب التدريس الخاصّة بها، فقامت بتقديم المناهج الدراسيّة عن طريق “التدريب العملي” في بعض الشركات أو المؤسّسات التي تبرم صفقات تعاون، كما وتقوم بعض الجامعات التركيّة بضمّ وحدات تدريبية و المستشفيات؛ لتدريب طلاّب تخصّصات الطبيّة المتنوّعة.

 

  • قلّة تكاليف المعيشة والدراسة

دولة تركيا تتميّز بانخفاض تكاليف المعيشة مقارنة بتكاليف المعيشة في دول قارّة أوروبّا؛ وهذا راجعٌ لأسباب عديدة مثل؛ اعتماد تركيا الإنتاجات المحليّة للكثير من الصناعات وتوفيرها بأسعار مناسبة.

وعن الحديث عن تكاليف المعيشة للطالب الدولي فنلاحظ أنّها تتراوح ما بين 500 دولار إلى 600 دولار شهريّاً، علاوةً على أنّ بعض الجامعات التركيّة تقوم بتوفير سكن جامعي للطلاّب الدوليين للعيش فيها.

 

  • إمكانيّة الحصول على تأشيرة الدراسة بسهولة

من المعروف أنّ دولة تركيا تساعد الطلبة الأكاديميين في الحصول على الفيزا بأسرع وقت ممكن، خاصّة إن استطاع الطالب الأكاديمي الحصول على القبول الجامعي من الجهة المانحة للمنحة الدراسيّة، فإذا كنتَ قد حصلت على قبول جامعي من إحدى الجامعات التركيّة فكلّ ما عليك فعله هو؛ أن تذهب إلى السفارة التركيّة وتقوم بتقديم طلب تأشيرة دراسة مع إرفاق بعض الأوراق المطلوبة، ستجد أنّك السفارة قد قبلت طلبك، وقدّم لك الفيزا لاستكمال دراستك في الجامعات التركيّة.

هذا بالإضافة إلى العديد من المزايا الرّائعة التي تمتاز بها الدراسة في تركيا، ننتقل الآن إلى معرفة الجوانب السلبيّة للدراسة في تركيا.

سلبيات الدراسة في تركيا

بالرّغم من وجود العديد من الإيجابيات للدراسة في تركيا، إلاّ ومع الأسف الشدّيد تضمّ الدراسة في الجامعات التركيّة بعضاً من العيوب، والتي سنتطرّق بالحديث عنها في هذه الفقرة؛

  • عدم القدرة على فهم اللغة التركيّة

من المعروف عن اللّغة التركيّة أنّ ليست كاللّغة الإنجليزيّة سريعة الانتشار أو بالأحرى لغة عالميّة! لهذا نجد أنّه يستصعب على الكثير من الطّلبة الدّوليين العيش في دولة تركيا أو الدراسة في الجامعات التركيّة بسبب مشكلة عدم فهم اللغة التركيّة، علاوةً على أنّ بعض الجامعات التركيّة تقدّم المجالات الأكاديميّة فيها باللّغة التركيّة، ونادراً ما تجد بعض فيها أقسام تقوم بتدريس التخصّصات الأكاديميّة باللغة الإنجليزية.

 

  • ارتفاع أسعار الإيجار والسّكن

ترتفع أسعار الإيجار في دولة تركيا كلّ سنة؛ ما يجعل إيجاد سكن أمراً صعباً على الكثير من الطلبة الأكاديميين، ما ينتج عن ذلك “أزمة معيشيّة صعبة” لهم.

 

  • إيجاد صعوبة في التواصل المجتمعي

لكي تتمكّن من التكيّف مع البيئة الجديدة لابدّ عليك أوّلاً من تعلّم لغة البيئة التي تعيش فيها، وهنا تكمن مشكلة الدراسة في الجامعات التركية، بحيث أنّ تشكل اللغة التركيّة حاجزاً كبيراً في إنشاء علاقات صداقة أو تواصل مع الأتراك، ممّا يخلق نوعاً من العنصريّة المؤذية.

بالرغم من وجود هذه العيوب، نرى أنّ الكثير من الطلاّب الدوليين يحلمون في الدراسة في الجامعات التركيّة، والحصول على شهادة تخرّج منها.

ما هي أبرز شروط التّقديم في جامعات تركيا؟

عندما ترغب في تقديم طلب دراسة في الجامعات التركيّة، هناك أمور لابدّ عليك من مراعاتها، والتي اشترطها الجامعات التركيّة بنفسها، وفي هذه الفقرة سوف نتحدّث عن هذه الشروط الضروريّة؛

 

  • توفير شهادة “الثانويّة العامّة”.
  • توفير شهادة كشف الدرجات.
  • توفير صورة من جواز السّفر.
  • توفير شهادة إثبات “تثبت أنّ الطالب يتقن اللّغة التركيّة أو اللغة الانجليزيّة بطلاقة”.
  • توفير شهادة اجتياز امتحان “السات\ SAT ” أو “اليوس YOS” حتّى يستطيع الطالب من الالتحاق بالتخصّص الذي أراد دراسته.

 

كانت هذه أبرز المعلومات عن إيجابيّات وسلبيّات الدراسة في تركيا، والتي من الممكن أن تفيدك عند رغبتك في الدراسة في الجامعات التركية.

كيف نساعدك من اجل التقديم بشكل صحيح على المنحة ؟​

أولا : سوف تجد على قناتنا باليوتيوب فيديو شرح دقيقة لهذه الفرصة من الألف إلى الياء، باتباع الخطوات سوف تقدم بشكل ناجح

ثانيا: اذا ليست لديك المهارة الكافية او لا تستطيع كتابة مقالات بلغة انجليزية و ليس عندك الوقت الكافي للتقديم، لا تتردد في التواصل معنا من اجل مساعدتك في التقديم، فريقنا يتميز بالمهارة العالية و الاحترافية في التقديم و ساعدنا العديد في الحصول على قبول.

سوف تجد رابط الاستمارة للتقديم من خلالنا اسفل المقالة

ثالثا: اذا لديك وثائق بلغة عربية او فرنسية و تحتاج إلى ترجمتها بلغة انجليزية، تواصل معنا الان، خلال 24 تكون الوثائق جاهزة لك، نوفر عليك عناء الذهاب إلى المكتب و الانتظار الطويل و أيضا المبالغ الضخمة

سوف تجد رابط الاستمارة اسفل المقالة

رابعا : اذا تريد البحث عن فرص عمل أو انجاز سيرة ذاتية لإيجاد عمل في تخصصك في البلد الذي تريد ..

لا تتردد أيضا في ملأ الاستمارة.

Advertisements