انضم إلينا

هل الصين بلد جيد للدراسة؟

Advertisements

كثيراً ما نسمعْ عن مميّزات الدّراسة في الصّين، وكيف يتمكّن الطلاّب من الحصول على أفضل فرص تعليم والبحوث العلميّة في مجالات شتّى.

كيف لا؟ وتعدّ دولة الصين من بين أفضل وجهات العالم بسبب ثقافته وتاريخه العريق عبر الزّمن، إضافة إلى أنّ تكاليف المعيشة في هذه الدّولة الممّيزة منخفضة ناهيك عن قلّة الرّسوم الدّراسيّة في الجامعات الصينيّة.

إذا ما قارناها بتكاليف الدراسة في الجامعات الأمريكيّة أو البريطانيّة أو دول أخرى، علاوةُ على ذلك نلاحظ أنّ الجامعات في الصين أصبحت تنافسيّة بشكل كبير جدّاً، كما وأنّها تحتل المرتبة الجيدة على جدول أفضل جامعات العالم.

Advertisements

ونلاحظ أنّ الجامعات الصينيّة تقدّم برامج دراسيّة مميّزة لأجل الحصول على شهادة تتمّ دراستها باللّغة الإنجليزيّة في دولة الصّين.

والأمر المغري أكثر! أنّ العديد من الطلاب الدّوليين بعد تخرّجهم من الجامعات الصينيّة ينجذبون بشكل كبير إلى الحصول على فرص عمل في دولة الصين.

فإذا كنت عزيزي القارئ طالباً دوليّاً طموحاً وترغب باستكمال دراستك في خارج دولتك، حاصّة في الدول الآسيويّة فننصحك عندئذٍ بقراءة هذا المقال الّذي هو بعنوان؛ “هل الصين بلد جيد للدراسة؟“.

بحيث وفّرنا لك في هذا المقال كافّة المعلومات الضّروريّة حول الدّراسة في دولة الصين؛ للحصول على الماجستير أو البكالوريوس أو الدّكتوراه أو حتى كورسات اللّغة الصينيّة ذات المدى القصير.

جدول المحتويات

مميّزات الدّراسة في الصين

تتميّز الدّراسة في الصين بالعديد من المزايا الفريدة من نوعها، والتي جعلتْها محطّ أنظار الكثير من الطلاّب الدّوليين من جميع أنحاء العالم، وفي هذه الفقرة سوف نقدّم لك عزيزي القارئ أبرز مميّزات الدّراسة في الصين، والتي هي عبارة عن؛

 

  • الحصول على “منح ماليّة” للدّراسة

 

من أفضل مزايا الدّراسة في دولة الصّين أنّ الطلاّب الدّوليين يحصلون على منحة ماليّة دراسيّة تؤمّن لهم العيش الرّغيد، حيث من الجدير بالذّكر! أنّ الطّالب الذي يدرس برنامج الماجستير سيحصل على منحة ماليّة تقدّر بـ 3 آلاف يوان أيّ ما يعادل “500” دولار أمريكيّ.

 

بينما يحصل الطّالب الّذي يدْرس درجة الدكتوراه على منحة ماليّة تقدّر بـ “3500” يوان أي ما يعادل “600” دولار أمريكيّ، وليس هذا فحسب! بلْ سيحصل الطّالب أيضاً تأمين صحيّ كامل وسكن بالمجّان.

 

  • القدْرة على تعلّم الطّالب مجموعة من المهارات الدّوليّة

 

عند دراستك في الخارج ستلتقي عزيزي القارئ بأفراد من مختلف الجنسيّات والأعراق والأديان وغيرها، ما يخلقْ بيئة متناغمة من الثّقافا المختلفة؛ وهذا يساعد في جعْل الفرد أكثر وعياً بالثقافات المميّزة حوله.

 

إضافةً إلى أنّه يكون متاحاً للفرد من تكوين صداقات مع أفراد من خارج دولته، والاستفادة من العلوم والمعارف المتوفّرة لديهم، كما أنّ هذه التجربة العلميّة من الممكن أنْ تضاف في السيرة الذاتيّة خاصّتك.

 

حيث عبر “الخبرة الدّوليّة” في السيرة الذاتيّة للطالب الدّولي، نرى أنّه يمكن تمييز الفرد عن الباقيين، بحيث سيحصل على وظيفة مرموقة بشكل أسرع من المنافسين.

 

أيضاً يمكن الحصول على وظائف في نفس الدّولة بحيث يكون راضياً عن وظيفته التي حصل عليها.

 

  • قلّة التكاليف الدراسيّة والحصول على المنح الدراسيّة المموّلة بشكل جزئي أو كلّي

 

إذا قمنا بمقارنة تكاليف الدّراسة في جامعات الدّول الأوروبّية أو الولايات المتّحدة نرى أنّ الجامعات الصينيّة أقلّ تكلفة مقارنةً بهذه الجامعات؛ وذلك نظراً لدرجة المستوى المضمون للدّراسة الجيّدة، علاوةً على أنّ الطلاّب الذين 

يدرسون في الجامعات الصينيّة أقل عرضة لأعباء تكاليف الدّراسة، ونضيف أنّ هنالك الكثير من المنح الدراسية التي تقدّمها الحكومة الصينيّة أو الجامعات الصينيّة للطلاّب الدّوليين من جميع أرجاء العالم، والتي كما أشرنا سابقاً تكون مموّلة كاملةً أو مموّلة بشكلٍ جزئي.

 

  • إتاحة الفرصة للدّراسة في أفضل وأبرز الجامعات في الصين

 

تضمّ دولة الصّين العديد من الجامعات ذو السّمة الطّيبة التي تساعد بدورها في تحقيق الأهداف المستقبليّة الجيّدة؛ وذلك لأنّ الحكومة الصينيّة تقوم بالاستثمار في توفير الموارد اللّازمة للجامعات الصينيّة وتدويل التّعليم فيها.

 

  • تكاليف المعيشة فيها ميسورة 

 

يمكنك العيش في دولة الصّين وإنفاق المال الوفير؛ ذلك لأنّ تكاليف المعيشة فيها منخفضة، حتّى لو كانت ميزانيّتك منخفضة فإنّه بإمكانك السّفر للصين والدراسة فيه.

 

هذا بالإضافة إلى العديد من المزايا الرّائعة التي تتميّز بها الدّراسة في الجامعات الصينية التي يمكنك الحصول عليها عزيزي القارئ إذا قمت بالدّراسة فيها.

عيوب الدراسة في الصين

بالرّغم من وجود الكثير من الميزات الرّائعة للدراسة في دولة الصّين إلاّ أنّ العيوب قد احتلّت مكاناً أيضاً في الجانب التّعليمي من دولة الصين، وفي هذه الفقرة سوف تتمكّن عزيزي القارئ من معرفة بعضاً من عيوب الدّراسة في الجامعات الصينيّة:

 

  • صعوبة اختيار الجامعة للدراسة فيها؛ حيث أنّ تكاليف الدراسة تكون متفاوتة بين الجامعات الصينيّة، إضافة إلى أنّه ربّما تكون الجامعة المختارة بعيدة عن مكان إقامة الطّالب.
  • مشكلة فهم اللّغة الصينيّة؛ خاصّة إلى أنّك تحتاج إلى ترجمان في بداية أيامك في الصين.
  • صعوبة التعامل مع المجتمع الصّيني؛ لكثرة تنوّع الثقافات فيه.

معايير التّقديم للدراسة في دولة الصين

حسناً عندما تنوي بالتّقديم للدراسة في الجامعات الصينيّة فإنّه ولابدّ من مراعاة المعايير التّالية عزيزي القارئ؛

  • صورة من جواز السفر.
  • صورة شخصية واحدة.
  • شهادة كشف الدرجات وشهادة تخرّج.
  • اثنان من رسائل التوصية.

 

بعد إرفاق الأوراق الضّروريّة سيتمّ خضوع الأوراق للمراجعة من قبل لجان القبول بالجامعة، وسيتمّ الرّد على الطّلبات عبر البريد الإلكترونيّ الخاصّ بالطّالب، وفي حال حصول الطالب على القبول الجامعيّ؛ فإنّه سيتم إرسال الخبر إليه ليستعد للسفر.

هل الصين بلد جيد للدراسة؟

هذا السّؤال سندعك تجيب عليه عزيزي القارئ؛ فأنت بعد قراءتك للجوانب الإيجابيّة والسّلبيّة للدراسة في الصين، أصبحت قادراً على اختيار ما يناسب مؤهّلاتك وميزانيتك.

كيف نساعدك من اجل التقديم بشكل صحيح على المنحة ؟​

أولا : سوف تجد على قناتنا باليوتيوب فيديو شرح دقيقة لهذه الفرصة من الألف إلى الياء، باتباع الخطوات سوف تقدم بشكل ناجح

ثانيا: اذا ليست لديك المهارة الكافية او لا تستطيع كتابة مقالات بلغة انجليزية و ليس عندك الوقت الكافي للتقديم، لا تتردد في التواصل معنا من اجل مساعدتك في التقديم، فريقنا يتميز بالمهارة العالية و الاحترافية في التقديم و ساعدنا العديد في الحصول على قبول.

سوف تجد رابط الاستمارة للتقديم من خلالنا اسفل المقالة

ثالثا: اذا لديك وثائق بلغة عربية او فرنسية و تحتاج إلى ترجمتها بلغة انجليزية، تواصل معنا الان، خلال 24 تكون الوثائق جاهزة لك، نوفر عليك عناء الذهاب إلى المكتب و الانتظار الطويل و أيضا المبالغ الضخمة

سوف تجد رابط الاستمارة اسفل المقالة

رابعا : اذا تريد البحث عن فرص عمل أو انجاز سيرة ذاتية لإيجاد عمل في تخصصك في البلد الذي تريد ..

لا تتردد أيضا في ملأ الاستمارة.

Advertisements